رأي خاص – منى واصف.. “اللي ما عنده كبير يشتري كبير”

رأي خاص – منى واصف.. “اللي ما عنده كبير يشتري كبير”

my-portfolio

موسى عبدالله – نحنا: يقال “اللي ما عنده كبير يشتري كبير”، ومن يريد النجاح والوصول لا بد وأن يتعاون مع الكبار، يكسب منهم الخبرة، يتعل...

رأي خاص- فنانة العرب أحلام وتكامل الصوت والصورة في أغنية “يلازمني خيالك”
رأي خاص – فارس كرم قلب المعايير في فيديو كليب أغنية “منمنم”
رأي خاص – أغنية وائل كفوري الجديدة “هلق تا فقتي” بحجم ألبوم كامل

موسى عبدالله – نحنا: يقال “اللي ما عنده كبير يشتري كبير”، ومن يريد النجاح والوصول لا بد وأن يتعاون مع الكبار، يكسب منهم الخبرة، يتعلم من تجاربهم الطويلة في الحياة، وهذا ما ينطبق أيضاً على الوسط الفني في مختلف مجالاته خاصة الدراما منها، لأن الوقوف أمام كبار الممثلين إضافة وبمثابة الحلم للبعض، ومن يسعى للتطور لا بد وأن يقف أمام كبار الممثلين مهما كانت قدراته التمثيلية ومهما كان حجم قاعدته الجماهيرية لأن الكبار بركة.

تُعتبر الممثلة السورية القديرة منى واصف من أهم الممثلين الذي أنجبتهم الدراما السورية والعربية، ولا يمكن وصفها بأنها ممثلة لأنها مدرسة في التمثيل وإستاذة تتلمذ أمامها عشرات الممثلين والممثلات، مدرسة يتعلم منها الممثل القديم والجديد، قدمت عشرات الأدوار التي تحولت الى مواد تمثيلية، مواد صالحة لكل زمان ومكان، وكما يقال فخامة الإسم يكفي.

منى واصف التي تشارك في بطولة مسلسل “الهيبة” الذي يُعرض خلال شهر رمضان الحالي، يمكن إعتبارها بأنها “بركة” المسلسل والعنصر القوي الذي يُحرك المسلسل من بابه الى محرابه، وعلى الرغم من تسليط الأضواء على أبطال المسلسل السوري تيم حسن واللبنانية نادين نسيب نجيم إلا أن القديرة منى واصف في “كفة” وباقي الممثلين في “كفة أخرى”، تلعب دوراً مهماً في أحداث المسلسل، تجسد عدة أدوار في شخصية واحدة، دور الأم الحنون التي تخاف على أبنائها، دور السيدة القوية التي تتولى مسؤولية “عشيرة” بكاملها، تسيطر على أبنائها والكل تحت طاعتها، تتحكم في زمام الأمور حيث تلعب دور الرجل وكما يقال “أخت رجال”.

منى واصف التي سبق وأن قدمت عشرات الأعمال الدرامية وكان أخرها قبل مسلسل “الهيبة” دورها في مسلسل “شوق”، لبست عباءة الزعامة التمثيلية وسحبت البساط من تحت كبار الدراما السورية والعربية، ومن يتابع “الهيبة” يكتشف بأن منى واصف صاحبة “الهيبة” التمثيلية عن جدارة واستحقاق، إختارت الدور المناسب الذي يشكل إضافة لها وتُشكل عنصر النجاح للمسلسل، وهذا ما إعتادت عليه بأن لا تقبل بأنصاف الأدوار بل تختار الدور الذي يترك “بصمة” تحترم تاريخها وإسمها الكبير ولم تسقط كما سقط غيرها من الممثلين العرب الذين لهم باع طويل في الدراما العربية.

منى واصف كبيرة الممثلين العرب وإستاذتهم، وما تقدمه في مسلسل “الهيبة” هي “الهيبة” الفنية بحد ذاتها، لأنها الثقل الحقيقي القائم عليه السرد الدرامي في “الهيبة” ولا تستطيع أي ممثلة عربية أخرى مهما كان إسمها وحجمها بأن تلعب هذا الدور، والحقيقة الواضحة بأن منى واصف “كبيرة” مسلسل “الهيبة” “واللي ما عنده كبير يشتري كبير”.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
Show Buttons
Hide Buttons