سميرة سعيد في العقد السادس.. أكثر شباباً وتجدد

img

نحنا: صادف يوم أمس الأربعاء في العاشر من كانون الثاني/ يناير عيد ميلاد النجمة المغربية سميرة سعيد، وأتمت الديفا عقدها السادس وسط تطور ملحوظ على صعيد الشكل والفن الذي تُقدمه.

في عيد ميلادها الستين لا شك في أن سميرة سعيد من النجمات اللاتي حافظن على مستوى فني ثابت، رؤية فنية معاصرة، تجدد وتنوع في الأنماط والألوان الغنائية التي تُقدمها الديفا، حافظت على مظهرها الخارجي اذ بدت أكثر شباباً وحيوية، عملت على الحفاظ على شكلها من خلال التصالح الداخلي وممارسة الرياضة وحب الذات لأن من يُحب ذاته يستطيع الحفاظ على ذاته.

منذ بداية مشوارها الفني قبل عقود، عملت نجمة المغرب على التجدد والخروج عن المألوف بكل ما يتعلق بالموسيقى، شكلت الحلقة الأقوى بتاريخ الأغنية المغربية، لم تتأثر بأي عوامل خارجية سلبية، بل حصنت نفسها من خلال العمل والرد بأعمالها الفنية على من خولته وتخوله نفسه لتوجيه ذرة إنتقاد لها.

لا شك في أن الديفا سميرة سعيد في العقد السادس من عمرها تبدو أكثر شباباً وتجدد، وتستحق بكل ما للكلمة من معنى لقب الديفا، لأنها ديفا بأخلاقها وتواضعها قبل أن تكون ديفا بالفن الحقيقي الذي تُقدمه منذ عقود.

من موقع نحنا نتمنى للديفا سميرة سعيد دوام النجاح والتألق.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً