خاص – ما وراء تغريدة وائل كفوري المثيرة للجدل؟

img

موسى عبدالله – نحنا: لا شك في أن وجود النجم اللبناني وائل كفوري على مواقع التواصل الإجتماعي يُشكل إضافة من نوع أخر، إذ تُثير تغريداته على موقع تويتر الجدل لما تحمله من أبعادٍ تتمثل ب “اللطشات” المباشرة وغير المباشرة التي يطلقها بين الفينة والأخرى.

في تغريدة إستثنائية أثارت جدلاً واسعاً وهزت موقع تويتر، غرد الكفوري عبر حسابه الرسمي على تويتر بالقول “مش قادر اخذ قرار، وقف أو كفي المشوار، قلّو السميعة بالفن، والزقيفة صارو كتار”، وأثارت تغريدته الخوف داخل محبيه ومتابعيه على مواقع التواصل الإجتماعي، ولكن جمهوره يُدرك بأن هذه التغريدة ليست إلا “فشة خلق” و “لطشة” من العيار الثقيل.

لا يختلف إثنان على أن وائل كفوري من الفئة النادرة التي تُقدم بالقرن الواحد والعشرين فناً حقيقياً يُرضي الطموحات، وتقول بعض المصادر المُقربة من الكفوري لموقع نحنا على أن قرار وائل بالإعتزال أو الإبتعاد عن الفن مستبعداً ولا يُفكر وائل بهكذا قرار لا من قريب ولا من بعيد، وتؤكد المصادر على أن تغريدة وائل جاءت في الوقت الذي يُصفق به معظم أهل الإعلام والصحافة لكل عمل فني “هابط”، ويعتبر وائل بأن هذا التصفيق ساهم في تدهور الوضع الفني خاصة في ظل وجود مواقع التواصل الإجتماعي.

تكشف تلك المصادر لموقع نحنا عن أهمية تلك التغريدة، حيث أراد وائل هز “العصا” وإيصال رسائل متعددة الإتجاهات لأن نسبة “التطبيل والتزمير” بإرتفاع مستمر، ولا بُد وأن يعمل أهل الصحافة والإعلام والنُقاد على إحداث الفرق والعمل بطريقة أكثر جدية تُساهم في الحد من التدهور الفني.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً