رأي خاص – يارا ورؤية ثابتة في كليب أغنية “بحر هموم”

img

موسى عبدالله – نحنا: تعتمد النجمة اللبنانية يارا على مبادئ فنية ثابتة فيما يخص أعمالها الغنائية المصورة، إذ تحافظ على نسق ثابت يقوم على إحترام عين المشاهد، ويرتكز على البحث عن الفكرة الجديدة التي تتناسب مع الأغنية التي تصورها.

بعد النجاحات التي حققتها يارا على صعيد الأغنية المصورة، أطلقت فيديو كليب أغنية “بحر هموم” من كلمات أحمد ماضي وألحان جان صليبا وتوزيع ناصر الأسعد، وتعاونت على صعيد الإخراج مع المخرج اللبناني جيل الغبري، وحقق الكليب أكثر من 360 ألف مشاهدة في غضون 5 أيام من صدوره عبر قناة يارا على اليوتيوب.

تحت مبدأ التجدد وتقديم الفكرة التي تخدم النص الغنائي، جاء فيديو كليب أغنية “بحر هموم” في قالب درامي مؤثر، حافظت خلاله يارا على مستواها الثابت على صعيد الأغنيات المصورة، وتفوقت على كليبات سابقة لها، وحافظت على الرُقي وإحترام المشاهد الذي دائماً ما ينتظر هكذا كليبات عكس التيار السائد.

تقوم فكرة كليب أغنية “بحر هموم” على تصوير حالة الحزن والهم الذي تعيشه يارا في الكليب، يارا التي فارقها عزيز على قلبها، ربما الحبيب أو الأب أو الأخ، لأن الفكرة قد تصلح أن تتناسب مع أي نوع من الفراق دون تحديد عنصر ثابت، وهذا ما ميّز الكليب حيث لعبت يارا الدور منفردة دون أن يُشاركها بطل أو بطلة، وإعتمد الكليب في البداية على “كومبارس” كانوا بإستقبال يارا العائدة إلى المكان الذي عاشت به بعض الذكريات، تُعاين المكان، تأسرها الهموم والحزن الذي بدا واضحاً على وجهها بكل تفاصيله، حيث جسدت دور “المهمومة” بكل إمتياز.

لعب المخرج في الكليب على عنصري المكان والزمان، وسيطر المكان على الزمان لأن المكان أكثر تأثيراً في ذاكرة الإنسان، وهذا ما جسده من خلال رسم صورة خاصة عن البيت الذي قصدته يارا بعد فترة من الغياب، مكان مؤثر بجدرانه وتحفه، لعب على الذاكرة، وكانت الضربة المميزة في الكليب، تلك المشاهد في الغابة، حيث الشجر ومستنقع المياه، والإعتماد على سيارة قديمة تقودها يارا الى المكان الأكثر تأثيراً في ذاكرتها.

ظهرت يارا في الكليب بصورة الممثلة التي إستخدمت تفاصيل وجهها ولغة جسدها من أجل خدمة الفكرة الجميلة في بساطتها، لعبت دورها بإحتراف، وأقنعت المتابع بأنها ممثلة قادرة على تجسيد الدور بكل راحة دون تعقيدات، وما يُحسب لها أيضاً تعاونها مع المخرج جيل الغبري حيث يُعتبر هذا التعاون بمثابة ثقة وليست مغامرة.

مرة جديدة تُثبت يارا بأنها فنانة ذكية، تُدرك جيداً ماذا تريد، وتعمل على الحفاظ على مستوى وخط فني ثابت، وجاء تصوير أغنية “بحر هموم” في وقته لأن هكذا أغنيات تفرض على الفنان تصويرها، وفرض نجاح أغنية “بحر هموم” تصويرها على طريقة الكليب لأنها من الأغنيات التي يجب أن تصل صوتاً وصورة.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً