رأي خاص – بين روعة اللحن وسلطنة الأداء وُلدت أغنية عاصي الحلاني “نسايم حرية”

img

موسى عبدالله – نحنا: ضمن سياسته الفنية الخاصة تجاه الدول العربية الشقيقة، أطلق النجم اللبناني عاصي الحلاني أغنية وطنية خاصة بأم الدنيا مصر حملت عنوان “نسايم حرية”، من كلمات غانم جاد شعلان وألحان عاصي الحلاني وتوزيع حسن رحال.

بين حرية الكلمة وروعة اللحن وساطنة الأداء، وُلدت أغنية “نسايم حرية” التي أعادت الجمهور للزمن الفني الجميل حيث عذوبة اللحن الذي ينتمي إلى الألحان الطربية الشعبية، لحن بسيط في جُمله اللحنية التي تُطرب المستمع، إذ تصلح الأغنية للغناء في أي مناسبة وطنية أو غير وطنية، لحن من الألحان التي تُذكرنا بالنمط اللحني الذي ساد في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، وأثبت الحلاني أنه يمتلك من الثقافة الموسيقية ما يخوله حمل لقب الموسيقار.

 على صعيد الموضوع فإنه بسيط في جمله حيث سهولة الكلمة التي تنتمي الى نمط السهل الممتنع، نص جسد خلاله الشاعر مشاعر عاصي الحلاني الفنان اللبناني الذي ينظر إلى مصر على أنها أم الدنيا، نص غنائي حمل تعابير الغزل دون أي تعقيدات أو مبالغات في الوصف، أما التوزيع الموسيقي فقد تناغم تماماً مع الكلمة واللحن حيث “التقسيم” البلدي المصري بطريقة حديثة.

لم يدع فارس الغناء العربي أن يكون أداءه من أجل الغناء فقط، بل ذهب في أداءه الى حدود السلطنة وكأنه يُغني على المسرح أمام الجمهور، اذ ظهر بشخصية المطرب البلدي المصري الذي يُغني “نسايم حرية” لأبناء المتجمع المصري، فقد أبدع بأداءه ولا يُمكن تقييمه لأنه الأستاذ الذي يُقيّم أداء الأخرين.

 

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً