رأي خاص – فارس كرم 44:36 كلو جديد بجديد

img
NE7NA BN7KI 0 Ne7na Magazine

موسى عبدالله – نحنا: بعد غياب خمس سنوات عن إصدار الألبومات الغنائية، أطلق النجم اللبناني فارس كرم مؤخراً ألبومه الجديد “44:36” من إنتاج شركة روتانا للمرئيات والصوتيات، وضم الألبوم 12 أغنية باللهجة اللبنانية، منوعة بين الشعبي والطربي الشعبي والرومنسي واللهجة البيضا، وتعاون خلال ألبومه مع نخبة من الشعراء والملحنين.

منذ عام 2013 تغيرت معالم الساحة الغنائية في لبنان والعالم العربي، وكان لا بُد وأن يُدرك فارس هذه التغيرات الفنية، ويعمل على تطوير خطه الغنائي مع الحفاظ على هويته الفنية، وشهد ألبومه الجديد “44:36” كل ما هو جديد ومختلف عما قدمه في ألبوماته السابقة، اذ قدم نفسه بقالب غنائي جديد ومختلف عليه، متحدياً ذاته في تقديم مختلف الألوان الغنائية ولكن على طريقة فارس كرم.

ماذا قدم فارس كرم في ألبومه الجديد؟

ضم الألبوم أغنية رومنسية حملت عنوان “قربك وجع” من كلمات مازن ضاهر وألحان فضل سليمان وتوزيع عمر صباغ، عمل فني رومنسي مختلف عن رومنسية الفنانين الأخرين. فرض فارس نفسه لاعب جديد في الأغنية الرومنسية ولكن بأسلوب “الموال”، اذ تميزت الأغنية باللحن القريب الى الموال في مقطعه الأول والثاني ومن ثم “الريتم” السريع في المقطع الذي يتكرر اداءه، وتميزت بالمصطلحات الجديدة والتوزيع، وكان أداء فارس موفقاً.

ضم الألبوم عدة أغنيات شعبية وسريعة وايقاعية، وتُعتبر نقلة غنائية في خط فارس حيث التجديد مع الحفاظ على أداء فارس الخاص، وقدم: أغنية “بدنا نولعا” من كلمات حياة اسبر والحان فضل سليمان وتوزيع عمر صباغ، أغنية ضاربة بكل ما للكلمة من معنى، لون غنائي جديد على فارس، أغنية ايقاعية وشبابية بإمتياز، تؤكد على تطور فارس الفني وتقديم ما هو جديد، قدمها بأداء مختلف وجديد على فارس.

أغنية “رمشت” من كلمات ربيع قطايا وألحان فضل سليمان وتوزيع عمر صباغ، أغنية شعبية تشبه فارس وطريقة غنائه المميزة لهذا اللون، وقدمها بأسلوبه المميز حيث الصوت الشعبي الذي تليق به مصطلحات الأغنية مثل “كاغيلا، رمشت، الرذيلي”، موضوع ضم عدة “قفشات” على صعيد الكلمة، لحن شعبي ايقاعي، توزيع موسيقي راقص، لون غنائي ليس بجديد على فارس ولكن بروح مختلفة وجديدة.

أغنية “حبك برم” من كلمات حياة اسبر والحان فضل سليمان وتوزيع عمر صباغ، من الأغنيات المميزة في الألبوم من ناحية الموضوع المختلف بصياغته وطرحه، أما اللحن فقد حمل نكهة مختلفة من حيث الجمل الموسيقية، لحن شعبي متميز بنقلاته ولا يمكن أن يقدمه الا فارس كرم، بينما التوزيع الموسيقي فإنه ايقاعي ولا يختلف عليه اثنان، وتُعتبر من الأغنيات التي جدد من خلالها فارس لونه الغنائي.

أغنية “الله عليك” من كلمات ربيع قطايا والحان سليم سلامة وتوزيع عمر صباغ، تميزت بموضوعها الجميل، موضوع عن الحب ولكن بطريقة شعبية، أما اللحن فقد شهد اختلاف وتجديد وتغيير حيث ذهب فارس الى المكان الجديد في اختياراته الغنائية التي شكلت قوة ألبومه، وشكل التوزيع الموسيقي اضافة مميزة، أما أداء فارس لا غبار عليه حيث التميز في هذا اللون الشعبي.

أغنية “الشارع كلو” من كلمات والحان سهيل فارس وتوزيع روجيه خوري، أغنية شعبية لبنانية بإمتياز، أغنية من الشارع اللبناني، من اللون الغنائي الذي لا يجيد تقديمه سوى فارس كرم، أغنية من لون فارس الشعبي، أغنية تحمل نكهة التسعينيات من القرن الماضي، ولكن بطريقة عصرية خاصة على صعيد التوزيع والأداء الذي قدمه فارس، أغنية جميلة بموضوعها ولحنها الذي ضم نوعين، وتوزيع موسيقي يتناسب مع العصر الحالي.

أغنية “سمع” من كلمات مازن ضاهر والحان فضل سليمان وتوزيع عمر صباغ، أغنية شعبية عنوانها الغزل والحب، عمل غنائي شعبي صالح لكل المناسبات خاصة الأعراس، أغنية تشبه فارس كرم وفكره الفني والموسيقي، لا تصلح إلا لفارس الذي يتميز عن غيره في هذا اللون الغنائي، حملت فكرة جديدة من ناحية الكلمة، أما اللحن فإنه شعبي ايقاعي، والتوزيع شكل الضلع الثالث في قوة الأغنية، أما أداء فارس كما جرت العادة متميز في اللون الشعبي الذي رسم خطوطه العريضة قبل سنوات.

أغنية “طلت بالابيض” من كلمات اريج ضو وألحان سليم سلامة وتوزيع روجيه خوري، أغنية للأعراس مختلفة عن كل أغنيات الأعراس، تميزت بالموضوع الجديد في مصطلحاته وتناول فكرة الافراح والحب، أما اللحن فقد حمل نكهة غريبة وجديدة حيث مزج سليم سلامة بين التهليلة الفلسطينية في بداية الأغنية والنقلة اللحنية الجديدة في المقطع الثاني والثالث، والتوزيع رائع وحماسي لمثل هكذا مناسبات، أما اداء فارس لا يختلف عليه اثنان.

أغنية “بلاد الله” من كلمات والحان الراحل ياسر جلال، وتوزيع روجيه خوري، عمل فني باللهجة البيضا، أغنية مختلفة وجديدة في طرح الموضوع الذي تناول بعض الدول العربية بطريقة مميزة لم يسبق أن تناولها أحد، اما اللحن فإنه عبارة عن نوعين في لحن واحد، أغنية باللهجة البيضا أعادتنا الى حقبة التسيعينيات، وتُعتبر ضربة ذكاء من فارس أن يُقدم هذا اللون الغنائي الذي تفتقده الساحة الغنائية في لبنان وبلاد الشام، وتميز أداء فارس بالتمكن والحنية.

أغنية “نسيت اللي راحوا” من كلمات احمد ماضي والحان سهيل فارس وتوزيع روجيه خوري، موضوع الأغنية بسيط من السهل الممتنع، عن الحب والعشق والغزل، قدم خلاله احمد ماضي نموذج شعري مختلف بالنسبة لفارس، أما اللحن فإنه جديد تماماً على فارس الذي يقدم هذا اللون للمرة الأولى في مشواره الفني، أغنية اعادتنا الى حقبة تميز الاغنية اللبنانية في الثمانينيات من القرن الماضي، وقدم فارس نفسه بأسلوب غنائي جديد.

أغنية “صدقني صعبة” من كلمات والحان جهاد حدشيتي وتوزيع مارك عبد النور، اغنية من اللون الطربي الشعبي، اظهرت امكانيات جديدة في صوت فارس الذي يقدم للمرة الاولى هذا اللون بهذه الطريقة الجديدة، اغنية تميزت لالموضوع الذي يتحدث عن الغيرة، اما اللحن فإنة غاية في الروعة، شهد على نقلات مميزة بين جمله اللحنية، تقطيع مختلف بين مختلف المقاطع، وكان اداء فارس مميز حيث فرض نفسه لاعب جديد في هذا اللون الطربي الشعبي الذي يتناسب مع امكانيات وقدرات صوت فارس.

تُعتبر اغنية “كل الناس حواليكي” من كلمات نزار فرنسيس والحان الموسيقار الراحل ملحم بركات وتوزيع طوني سابا، من اللون الطربي الشعبي الذي تميز ملحم بركات بتقديمه، ولكن لم تحمل اي جديد على صعيد اللحن والتوزيع الموسيقي، ولم يشكل الموضوع اي اضافة حقيقية، وكان على فارس أن لا يضمها للألبوم.

قدم فارس كرم في ألبومه الجديد كل ما هو جديد ومختلف عما سبق وقدمه، حيث التنوع بين مختلف الألوان الغنائية اللبنانية، لم يحصر نفسه بلون غنائي معين، وأثبت على أنه قادر على تقديم مختلف الألوان الغنائية حيث كان متهماً بأنه لا يجيد غناء سوى اللون الشعبي، وشكل ألبومه ضربة موجعة لكل من اتهمه بتلك الإتهامات، ولا بُد وأن يعمل على تسويق ألبومه بشكل أفضل لأن هكذا ألبوم يجب أن يصل الى مختلف الجمهور اللبناني والعربي.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً