رأي خاص – “كترت” مهرجانات التكريم و “خربت” الطبخة

img
NE7NA BN7KI 0 Ne7na Magazine

موسى عبدالله – نحنا: تعددت وتنوعت مهرجانات التكريم في الوطن العربي، وبات لكل فنان مهرجان خاص يكرمه تحت قاعدة “ما حدا احسن من حدا”، وكما تم تكريم فُلان لا بُد وأن يُكرم غيره، لأن العرب دائماً ما كانوا يحبون المظاهر واعطاء الناس اكثر مما يستحقون.

يشهد الوطن العربي سنوياً عدة مهرجانات تكريم، ويأتي لبنان في مقدمة الدول التي تشهد هذا النوع من المهرجانات، وشهد منذ اعوام ولادة بعض مهرجانات التكريم التي تُكرم كما تشاء وتختار ما تشاء من المكرمين، ولا شك في ان الُمكرمين لا ذنب لهم وهناك من يستحق التكريم منهم، ولكن المشكلة الاساسية بأن هذه المهرجانات لا تقوم على معايير واضحة ومنطقية.

مهرجانات عدة “موريكس دور، بياف” وغيرها، لا تستند على معايير صحيحة، ويتم اختيار المكرمون كل عام حسب المصالح الضيقة التي يعرفها الجميع تحت الكواليس، وكيف تُدار الامور في الخفاء، وعند النظر الى المكرمين في كل مهرجان، يتفاجئ المتابع بوجود شخصيات واسماء لا تستحق التكريم لا من قريب ولا من بعيد، ويُلاحظ التركيز على تكريم بعض الوجوه ذاتها كل عام.

أقيم يوم أمس الجمعة في التاسع والعشرين مهرجان “البياف” في وسط العاصمة اللبنانية بيروت، وكُرمت شخصيات ووجوه قد سمع بها المشاهد للمرة الاولى، وكُرمت شخصيات تستحق التكريم ولا يتخطى عددهم اصابع اليد الواحدة، وكما جميع الدورات السابقة والمهرجانات الاخرى قام المهرجان على الكذب والنفاق والخداع، وكأن اقتصاد لبنان سوف يُصبح فوق الريح والسياحة في بيروت وباقي المدن اللبنانية سوف تنشط فقط لان مهرجان “البياف” أقيم في وسط بيروت واستضاف شخصيات عربية وعالمية، ونضع “عالمية” بين قوسين.

من يتابع مهرجان “بياف” وغيره من مهرجانات التكريم التي تجمع اهل الفن، يرى بأم عينه نفاق العلاقات الاجتماعية بين الفنانين، والكذب الذي يُغلف تلك العلاقات، والمحبة الكاذبة التي تسقط في مستنقع المنافسة لأن أغلب الفنانين العرب لا يحبون بعضهم، ولا يوجد فنان يتمنى الخير لزميله الا ما رحم الله فقط.

كفى ضحكاً على الجمهور، لم يعد لمهرجانات التكريم قيمة وأهمية، ولم تعد تلك المهرجانات صالحة لتكريم الفنانين، ولا بُد وان يدرك اهل الفن بأن التكريم الحقيقي هو محبة الناس والجمهور، ولم يذكر التاريخ بأن “ام كلثوم، وديع الصافي، عبد الحليم، صباح، فيروز” قد سعوا خلف التكريمات التي لم تكن موجودة اصلاً ايام الزمن الفني الجميل، لان الزمن الجميل لم يكن بحاجة الى مهرجانات التكريم وتمسيح الجوخ وتبييض الطناجر.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً