نزار قباني رئيس جمهورية الشعر العربي

نزار قباني رئيس جمهورية الشعر العربي

my-portfolio

موسى عبدالله – نحنا: صادف يوم أمس الثلاثاء في الواحد والعشرين من أذار الذكرى الرابعة والتسعين على ميلاد الشاعر السوري الراحل نزار قباني. وصادف ميلاد ر...

أحمد زكي.. فتى الشاشة الأسمر الذي لا يتكرر
ثلاثة أعوام على رحيل وديع الأغنية اللبنانية الصافي
زينة رضا ممثلة محترفة من العيار الثقيل

موسى عبدالله – نحنا: صادف يوم أمس الثلاثاء في الواحد والعشرين من أذار الذكرى الرابعة والتسعين على ميلاد الشاعر السوري الراحل نزار قباني. وصادف ميلاد رئيس جمهورية الشعر العربي نزار قباني مع اليوم العالمي للشعر الذي أعلنته منظمة “اليونسكو” عام 1999 من أجل تعزيز القراءة والكتابة ونشر وتدريس الشعر في العالم، وكما قال رئيس وزراء كندا جاستن ترودو “لو حكم الشعراء العالم لإنتهت الحروب، نحتاج الشعراء لتغيير العالم”، حيث يعاني الشرق الأوسط من حروب متنقلة في أكثر من دولة عربية وعلى رأسها سوريا التي أنجبت شاعر الحب والسلام نزار قباني.

يفتقد العالم العربي لأمثال نزار قباني من الشعراء العظماء الذين تركوا مدارس شعرية لم يستفد منها جيل الشعراء الجدد، حيث أن نزار قباني أخر الشعراء العرب الذين شكلوا نقلة نوعية في الشعر العربي، ولا تزال أشعاره حديث الطبقة المثقفة التي تحافظ على خصوصية شعره. وفي ظل التطورات على صعيد التواصل الإجتماعي وشبكات الإنترنت يتواجد نزار قباني وبقوة من خلال عدة حسابات على موقع التواصل الإجتماعي تويتر تتناول قصائده وأشعاره.

لا شك في أن القراءة والثقافة من تنهض في المجتمعات العربية وليس الحرب والقتل والدمار الذي يمزق المجتمعات العربية وينهش بها، وكما قال نزار قباني في قصيدته الشهيرة “بلقيس”: شكراً لكم، فحبيبتي قتلت وصار بوسعكم أن تشربوا كأساً على قبر الشهيدة، وقصيدتي اغتيلت وهل من أمة في الأرض إلا نحن نغتال القصيدة”، وكما قال عن العرب في قصيدته الشهيرة “متى يعلنون وفاة العرب”: رأيت العروبة معروضةً في مزاد الأثاث القديم… ولكنني…ما رأيت العرب”.

COMMENTS

WORDPRESS: 0
DISQUS: 0
Show Buttons
Hide Buttons