نجوم زرعوا فحصدوا وزملاءهم يُراقبون!

img

موسى عبدالله – نحنا: يتساءل الجمهور حول تقدم بعض نجوم الغناء، وتحقيقهم النجومية والشهرة، بينما بعض النجوم لم يحققوا حتى الأن أي نجاح يذكر، على الرغم من امتلاكهم الموهبة.

من يزرع يحصد، ينطبق هذا القول على من نجحوا وحققوا تقدم واضح في مشوارهم الفني، والحديث هُنا عن نجوم الغناء الجُدد، ممن تخرجوا من برامج “الهواة”، بدايةً من برنامج “ستار اكاديمي، سوبر ستار”، وصولاً الى النسخة الأخيرة من برنامج “ذا فويس” العام الفائت.

يحتاج الفن الى الاجتهاد والتعب وعدم شتم الحظ، والقاء اللوم على الآخرين، كما يتصرف معظم ممن لم يحققوا أي نجاح يُذكر، وما يزيد الطين بلة أن بعض النجوم “الفشلة” يُريدون أن يحصلوا على كل شيء دون تعب، كما الذي يحتاج العمل ولكنه لا يبحث عنه.

هناك قسم كبير من نجوم البرامج، حققوا النجاح ووصلوا الى أهدافهم، ولا يمتلكون “ملعقة” ذهب، بل حالوا مراراً وتكراراً، وتعلموا من أخطاءهم، واجتهدوا من أجل الوصول، حيث عملوا على تطوير ذاتهم، وأدركوا بعد عدة محاولات، كيف تُكسر الحواجز، وكيف تُبنى الادارة الصحيحة.

يُقال بأن الفاشل من يده، وينطبق حرفياً هذا القول على معظم الفنانين الذين لم يحققوا حتى الأن أي نجاح يُذكر على الرغم من انتاجهم للأغنيات، وامتلاك بعضهم للأموال، الا أن الفشل حليفهم، والأضواء لا تُسلط عليهم، اذ يفتقدون للإدارة من جهة، ويتصرفون على أنهم نجوم صف أول من جهة ثانية.

من راقب الساحة الفنية خلال الأعوام القليلة الماضية، يجد عدة أمثلة عن النوعين من الفنانين، ولا يمكن القول بأن الفن اليوم أصعب من الأول، لأن هذه حجج كاذبة وخادعة، فمن يسعى ويجتهد سوف يصل، ومن يُراقب غيره لن يصل.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً