نحنا بنحكي – من هُنا انطلقت نادين نسيب نجيم

img

موسى عبدالله – نحنا: مع كُل موسم درامي، لا بُد وأن يُفتح سجال الدراما المشتركة “اللبنانية، السورية”، ومن له الفضل على الأخر، ودائماً ما يقع الفأس في رأس النجمة اللبنانية نادين نسيب نجيم، التي تُعتبر من أهم النجمات العربيات.

بعيداً عن التعصب والإنحياز، الا أن كلمة الحق تُقال بأن نادين نسيب نجيم، الرقم الصعب حالياً، بشهادة استمرارها ونجاحها، وتربعها على عرش النجومية منذ سنوات، نتيجة اجتهادها وعملها على تطوير ذاتها، وسعيها دائماً نحو الأفضل، واستغلالها الفرصة وإثبات ذاتها.

فُرصٌ عدة أُتيحت لأهم الممثلات، ولكن لم تستطع أي نجمة استغلال تلك الفُرص كما نادين نسيب نجيم، التي أدركت جيداً من أين تؤكل الكتف، والفضل يعود الى ذكاءها وقراءتها للأمور بالطرق العلمية والممنهجة، حيث أصقلت موهبتها، واستغلت الفُرص التي سُنحت لها.

من هُنا البداية!

قبل نحو عشر سنوات شاركت نادين نسيب نجيم في مسلسل “رجال الحسم” الى جانب أهم ممثلين الدراما السورية، أمثال باسل خياط الذي لعب دور البطولة، الى جانب الممثلة اللبنانية مايا نصري التي لعبت دور البطولة، وكانت في تلك الحقبة ألمع من نادين، اضافة الى الممثل الأردني ياسر المصري، وحمل المسلسل اخراج المخرج الكبير نجدت اسماعيل أنزور الذي يُعرف عنه مدى تركيزه على موهبة الممثل.

شارك في “رجال الحسم” عدة مُمثلات سوريات سبقن نادين حينها في مجال التمثيل، اضافة الى مايا نصري التي كانت من أهم نجمات تلك الحقبة، والسؤال المنطقي، أين مايا نصري وأين تلك المُمثلات وأين نادين نسيب نجيم في العام 2019؟.

بدون مقدمات خلدونية، نادين نسيب نجيم اليوم في القمة، بدأت من “رجال الحسم” حتى وصلت الى “خمسة ونص”، والفضل يعود الى موهبتها، وليس لأي مُمثل عربي أو لبناني.

نادين نسيب نجيم ليست بحاجة الى نجم كي تنجح مهما كانت جنسيته أو عُرقه أو لونه، والتاريخ يشهد بأن عدة مُمثلات شاركن الى جانب أهم الممثلين، ولكن لم يُحققن النجاح والإستمرارية، والسبب لأنهن لم يمتلكن الموهبة والنضج، بينما نادين نسيب نجيم تمتلك الموهبة، وليس عن عبث وصولها الى القمة.

خمس سنوات ونادين نسيب نجيم الرقم الصعب، وهل تستمر أي شخصية فنية بالنجاح والحفاظ على القمة دون الموهبة والإجتهاد والمثابرة؟. طبعاً لا يُمكن لأي انسان أن ينجح اذا ما تعب، وهل في حياتكم شاهدتم تلميذاً ينجح في مدرسته وجامعته ويحقق المرتبة الأولى دون دراسة وتعب؟.

خُلاصة الكلام، لم تصل نادين نسيب نجيم الى ما وصلت اليه، الا بفضل ِموهبتها وتركيزها على تقديم الأفضل، ومن لعب الحظ معه قد لا يلعب معه في كُل مرة، ما يُشير الى أن نجاح نادين ليس وليدة صدفة، أو ضربة حظ، بل وليدة عمل ومن ثم عمل ومن ثم عمل.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً