نحنا بنحكي – عندما يُدرك الفنان قدر نفسه ينجح!

img
NE7NA BN7KI 0 Ne7na Magazine

موسى عبداللهنحنا: لا شك في أن النجومية درجات، وليس كُل من دخل مجال الفن بات نجماً مشهوراً وناجحا، اذ تتطلب النجومية عناصر أساسية لا بُد من تواجدها في الفنان للوصول الى أعلى درجات النجومية التي تُعتبر حلم كُل من يدخل المجال الفني.

على الرغم من أهمية تلك العناصر وإختلافها وتنوعها، يمكن إختصارها بنقطة واحدة، تُشكل المفتاح الأساسي للوصول الى النجاح، ولعل أبرز تلك العناصر، عُنصر الحجم، فعندما يُدرك الفنان حجمه الحقيقي ومكانته وقدراته يكون في طريقه نحو النجاح.

تُعتبر المقارنة من أهم أسباب الفشل وعدم النجاح، وعندما يُقارن الفنان والفنانة نفسهم بغيرهم من النجوم، يبدأ الفشل يدق الباب، اذ لا يُمكن للفنان/ة الصغير أن يُقارن غيره بالكبار وأرشيفه الفني صفر مُقارنةً بأرشيف من سبقوه، ويدخل هُنا عامل الحجم لأن لا يُمكن أن يُقارن الفنان/ة حجمه بغيره من الذين يمتلكون تاريخاً وإسماً فنياً.

لا يمكن بدء أي مسيرة فنية إن لم يُدرك الفنان/ة حجمه الفني الحقيقي، وكم من الفنانين العرب يمتلكون الموهبة والخامة الصوتية ولكن لم يتقدموا خطوة واحدة للأمام، لأنالخسة كبرانة برأسهممن البداية، وعندما يعتقد البعض في بداياتهم الفنية بأنهم نجوماً كباراً ويُريدون التصرف على هذا الأساس، لا شك في أن الفشل حليفهم.

عندما يتصرف الفنان/ة حسب حجمه ومكانته الفنية، ويعمل على تطوير ذاته وإصلاح نقاط ضعفه، وطرح أغنيات مميزة ومختلفة، لا بُد حينها من نجاحه ووصوله الى بر الأمان الفني، وكما يُقالرحم الله إمرءٍ عرف قدر نفسه فوقف عنده، فعندما يعرف الفنان قدر نفسه يبدأ أولى خطوات النجاح.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً