تقرير نحنا – نادر الأتات رقماً صعباً في المعادلة الفنية لهذه الأسباب

img

موسى عبداللهنحنا: يحتفل اليوم في الواحد والعشرين من آب/ أغسطس الفنان اللبناني نادر الأتات بعيد ميلاده الثالث والثلاثين، وسط نجاحات حققها في عامه المنصرم على الرغم من الأوضاع التي شهدها لبنان من ثورة شعبية وانتشار فيروس كورونا، الّا أن آخر أغنيتين لهونطرتك، يا تاركحققتا النجاح المطلوب.

لا شك في أن نادر الأتات من الوجوه الفنية الشابة التي تمتلك القدرات الفنية للمنافسة على المراكز الأولى، وتمكن من إثبات وجوده الفني على الساحة الغنائية في الوقت الذي لم تعد تستقبل لأي نجوم جُدد بسبب التحولات والإنعطافات الفنية وصعوبة التحديات وإثبات الذات.

يُعتبر نادر الأتات رقماً صعباً على الساحة الفنية، نظراً لعدة إعتبارات لا بُد من ذكرها:

١خامة صوته التي تخوله من تقديم مختلف الأنماط الغنائية، ونجح في أغنياته السابقة من تقديم اللون الشعبي والرومنسي والإيقاعي.

٢إستقرار نادر الأتات من حيث الإدارة، اذ يتولى شقيقه علي الأتات مهمة إدارة أعماله، ونجح علي في نقل نادر الى مستوى فني متقدم.

٣إختيارات نادر الأتات الصحيحة، اذ لم يُقدم أ عمل غنائي دون المستوى، ما يدل على دقة إختياراته الفنية.

٤تواضع نادر الأتات في الوقت الذي بات التواضع عملة نادرة.

٥- من أبرز نجوم الحفلات الخاصة في لبنان والوطن العربي.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً