اخبار

متابعة نحنا – ناصيف زيتون ولبنان.. حكاية وفاء لا تُثمن

نحنا: حرص النجم السوري ناصيف زيتون على معايدة لبنان والشعب اللبناني بمناسبة عيد الإستقلال الذي يُصادف اليوم الإثنين في الثاني والعشرين من تشرين ثاني/ نوفمبر.

وقال ناصيف زيتون بتغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي تويتر “‏الى البلد الذي احتضني، والى الشعب الجبار الذي عودنا دائما ان يكون رمزا للحياة والفن والثقافة. كلنا امل ان يعود لبنان منارة الشرق، فشعبه الطيّب يستحق الحياة. كل عيد استقلال ولبنان بخير“.

لا شك في أن وفاء ناصيف زيتون لوطنه الثاني لبنان لا يُثمن ولا يُقدر، اذ يُعتبر من النجوم المخلصين والأوفياء ولم ينكر في يوم أهمية لبنانفي مسيرته الفنية، ويقف اليوم مع لبنان الذي يُعاني من أصعب أزمة سياسية واقتصادية واجتماعية في تاريخه.

على الرغم من الأوضاع الصعبة التي يمر بها لبنان، حافظ ناصيف زيتون على تواجده في لبنان ولم ينتقل للعيش في أي بلد آخر على الرغم من سفره وتنقلاته الخارجية، الّا أنه فضّل لبنان، ما يدل على وفاءه واخلاصه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى