STAR WEEK

متابعة نحنا – جورج وسوف حكاية من ألف ليلة وليلة

موسى عبدالله – نحنا: يصادف اليوم في الثالث والعشرين من كانون أول/ ديسمبر عيد ميلاد نجم هو العيد بالنسبة لجمهوره الوفي في مختلف أنحاء العالم، الطفل المعجزة الذي عند ذكر إسمه يصمت الجميع، ويصبح صوته المسموع الذي يُعلى ولا يُعلى عليه، حكاية المكان والزمان الذي وقف عنده، السلطان الذي عجز عن وصف صوته أهل الإختصاص وسكت الكلام أمام تواضعه، عيد ميلاد سلطان الطرب جورج وسوف.

عند ذكر لقب السلطان، يصبح أبو وديع العلامة الفارقة في حياة جمهوره الذي يقدره ويحترمه، يصبح أبو وديع حكاية على لسان الصغار قبل الكبار عندما يغني ويغرد في صوته، يصبح أبو وديع الحلقة الأقوى والإسم الأشهر في عالم الغناء عندما يطرح أي أغنية او عندما يطل عبر الشاشات.

لا يختلف اثنان على قيمة الوسوف، واذا طرح البوم محفور عليه اسمه الذهبيجورج وسوفولا يضم اي اغنية، صدقاً وبدون مبالغة فإن الألبوم سوف ينفذ من الأسواق ويحتل المراتب الاولى في المبيعات لمجرد انه يضم اسم جورج وسوف الذي يمتلك قاعدة جماهيرية لم تنسى يوماً الوسوف.

يبقى جورج وسوف الإسم الذي يهز عرش نجوم الغناء العرب، لأن السلطان يبقى سلطان المكان والزمان، حكاية خرافية من الف ليلة وليلة، الذكريات الجميلة في الماضي والحاضر والمستقبل، حيث أن ابو وديع هو ابو وديع اسم لا يتكرر في عالم الفن ولا يقلد لأنه الاصل، الإسم الذهبي للأغنية العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى