اغنية ادم “اول حبيب”.. هل تُعيده الى المنافسة؟

img
اخبار 0 Ne7na Magazine

موسى عبدالله – نحنا: لا شك في ان الفنان اللبناني ادم يمتلك صوتاً مميزاً قادراً على تأدية مختلف الالوان الغنائية، طرب، كلاسيك، ايقاعي، ويُجيد غناء كل لون بتمكن واحتراف كبير.

ادم الذي مر بمرحلة فنية مميزة من ناحية الانتاجات الفنية واحياءه اهم الحفلات والمهرجانات، غاب اسمه عن المنافسة الفنية خلال السنوات الماضية على الرغم من اصداره عدة اغنيات منفردة، ولكنها لم تحقق النجاح المطلوب ولم تُعيده الى خانة المنافسة على الرغم من تعامله مع اسماء وازنة على صعيد الكلمة واللحن، الا ان السبب الرئيسي في اخفاقه يعود الى سوء التسويق والترويج.

يبدو وان ادم قد أدرك اللعبة متأخراً وكما يقال ان تأتي متأخراً خير من ان لا تأتي، وأدرك جيداً أهمية مواقع التواصل الاجتماعي في التسويق للأعمال الغنائية اذ تعتبر من العوامل الرئيسية قي نشر الأغنيات، ويتواجد ادم حالياً على مختلف شبكات مواقع التواصل الاجتماعي.

قبل أيام أطل ادم ضمن برنامج “لهون وبس” لعل وعسى ان تكون اطلالته عاملاً مساعداً من اجل العودة الفنية ولكن وفقاً لاستراتيجية فنية جديدة، ونجحت الحلقة في تعويم اسمه فنياً حيث تداول الجمهور اسمه على نطاق واسع.

بعد حلقة “لهون وبس” استغل ادم النجاح الذي حققته الحلقة، ولعب اللعبة الذكية وطرح اغنيته الجديدة “اول حبيب” من كلمات احمد ماضي والحان صلاح الكردي وتوزيع عمر صباغ، وتحمل الاغنية اللون الرومنسي اللبناني.

تعتبر اغنية “اول حبيب” عمل فني متكامل العناصر، من حيث الكلمة واللحن والتوزيع والاداء، ولا شك في انها من الاغنيات التي قد يتمنى اي نجم لبناني لو كانت من نصيبه، والسؤال الدي يطرح نفسه هل تُعيد اغنية “اول حبيب” صاحبها الى المنافسة الفنية من جديد؟ خاصة وانها اغنية عن مئة اغنية.

للإستماع الى اغنية “اول حبيب” الضغط على الرابط:

https://play.anghami.com/song/35494205?bid=/fO24TnWtbM

 

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً