رأي خاص – إبداع رابح صقر في أغنية “قلته” فوق الوصف

img

موسى عبدالله – نحنا: يُعتبر النجم السعودي رابح صقر، مدرسة فنية لا غُبار عليها في الخليج والوطن العربي، ودائماً ما ينتظر منه جمهور الأغنية الخليجية، كُل ما هو جديد ومختلف.

ضمن البومه الجديد “رابح صقر 2019″، طرح الصقر أغنية حملت عنوان “قلته” من كلمات تركي آل الشيخ، والحان رابح صقر، وتوزيع اسماعيل تونكبيلك، والأغنية من اللون الرومنسي الخليجي.

منذ طرح الأغنية قبل أكثر من أسبوعين، لم أرغب في سماع غيرها، ولكن بُحكم المهنة والمتابعة، لا بُد من متابعة كل الإصدارات الجديدة، ولكن استوقفتني جداً أغنية “قلته”، حيث تحمل في مضمونها ما يشد المُستمع، ويجعله أسير النص واللحن والاداء والتوزيع الموسيقي.

قدم تركي آل الشيخ على صعيد النص، موضوعاً مختلف من حيث الطرح والصياغة، حيث اعتمد على السهل الممتنع في كتابة نصه، وجاء النص في قالب بسيط من حيث الشكل والصياغة، ولكن المضمون أكثر عمقاً من عدة نصوص غنائية مُعقدة.

على صعيد اللحن، أثبت رابح صقر أنه ليس مُجرد مطرب، بل مُلحن من الطراز الرفيع، وعلى الرغم من تعاونه سابقاً مع عدد من الملحنين ومنحهم فرصة التعاون معه، الا أن لا أحد منهم يمكنه أن يُقدم اللحن الذي قدمه رابح في أغنية “قلته”، حيث حمل اللحن احساس فوق الوصف قبل أن يكون مبنياً على أُسس موسيقية، بل كان بناءه على مادة من الاحساس والمشاعر، تُعبر عن الآلم وحزن.

على صعيد الأداء، تمرد رابح صقر على الواقع، وترجم لحنه من خلال احساسه الذي فاق الوصف، ونقل الأغنية الى مكان آخر، حيث أضاف آداءه نكهة فنية “خالصة” لا يُمكن لأي فنان خليجي أن يُقدمها. وشكل التوزيع الموسيقي عُمقاً حقيقياً مع باقي العناصر.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً