تقرير نحنا – تركي آل الشيخ “محراك” الطاقة الإيجابية.. ١٠ عوامل وراء نجاحه

موسى عبدالله – نحنا: لا يختلف اثنان على أن رئيس مجلس ادارة الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية المستشار تركي آل الشيخ، من الوجوه الشابة التي تمتلك رؤية واضحة نحو التطوير والنهوض بمجالي الترفيه والفن.

يُقال بأن الشخص المناسب في المكان المناسب، وينطبق هذا القول حرفياً وفعلياً على المستشار تركي آل الشيخ، حيث إستطاع في سنوات قليلة بدعم من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالنهوض في قطاع الترفيه في المملكة العربية السعودية، وإحداث نقلة نوعية في الحياة الفنية والإجتماعية داخل المملكة.

نجح تركي آل الشيخ في نقل مجال الترفيه والفن داخل المملكة العربية السعودية وخارجها أيضاً الى بر الأمان، وإستحق منصبه بناءاً على عدة عوامل:

١– قوة شخصية تركي آل الشيخ، حيث يتميز بالقوة المطلوبة لإدارة هذا المنصب.

٢– ذكاءه وسرعة بديهته الى جانب تفاؤله بما هو قادم.

٣– اعتماده على استراتيجية ورؤية جديدة نحو تطوير قطاع الترفيه، واحداث فروقات واضحة.

٤– الانفتاح على المجتمعات العربية.

٥– ثقافته الفنية والموسيقية، اذ يُعتبر من أبرز الشعراء في كتابة الشعر الغنائي.

٦– علاقته المميزة مع مختلف نجوم الغناء العرب، ما فتح المجال نحو تنظيم الحفلات والمهرجانات في المملكة على نطاق واسع.

٧– إختياره لفريق عمل محترف.

٨– ايمانه وثقته بالشباب السعودي واعطائهم الثقة لإظهار قدراتهم.

٩– تكريس وقته خدمةً للمشروع النهضوي في قطاع الترفيه، اذ يُتابع كل التطورات عن كثب حتى أثناء سفره.

١٠– احترام الآخرين له.

لا شك في أن في جعبة المستشار تركي آل الشيخ الكثير من الأفكار الجديدة من خارج الصندوق، والقادم أجمل وأفضل في ظل وجود قائد حكيم ومُلهم للجميع، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

عن Ne7na Magazine

شاهد أيضاً

تقرير نحنا – في عيد ميلادها.. نجوى كرم بين الطموح والثقة والوفاء

موسى عبدالله – نحنا: يُصادف اليوم الإثنين في السادس والعشرين من شباط/ فبراير الحالي يناير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *