رأي خاص – الشراكة الحقيقية بين “لايف ستايلز ستديوز” وفادي حداد أثمرت أجمل كليبات فيفيان مراد

img

موسى عبدالله – نحنا: يرتبط العمل الإخراجي بالإبداع والبحث عن الأفكار المختلفة، ولا يمكن الفصل بين الإخراج والإبداع لأن الإخراج عمل يقوم على التجدد، وتقديم مادة مصورة يمكن القول عنها “الله” كما يُسلطن المستمع على أغنية طربية.

من الشركات الفنية في العالم العربي التي دائماً ما تبحث عن الإبداع شركة “لايف ستايلز ستديوز” التي قدمت حتى الأن عدة كليبات مختلفة عما تُقدمه غيرها من شركات الإنتاج، ويُعتبر فيديو كليب أغنية الفنانة اللبنانية فيفيان مراد “غل بقلبي غل” أحدث أعمال الشركة المصورة، وأطلقت “لايف ستايلز ستديوز” قبل أيام قليلة عبر قناتها على اليوتيوب أغنية “غل بقلبي غل” من كلمات ميشال جحا وألحان جوزيف جحا وتوزيع باسم رزق، والكليب من إخراج المخرج اللبناني فادي حداد.

لا يختلف إثنان على أن فادي حداد يُعتبر المخرج الأقوى حالياً على الساحة الفنية العربية، وتشهد كليباته على لمسة الإبداع الخاصة به، وبحثه عن الفكرة الجديدة، وشهد كليب “غل بقلبي غل” نموذج جديد عن الأعمال المصورة التي لا غُبار عليها، ومن يغوص في تفاصيل العمل يكتشف التناغم الكبير بين فادي حداد والقيمين على شركة “لايف ستايلز ستديوز”، وبالتحديد صاحبها الشيخ فهد الزاهد الذي يمتلك رؤية فنية واضحة على الرغم من إنشغاله بأعمال التجارة التي لا علاقة لها بالفن.

في تفاصيل كليب أغنية “غل بقلبي غل” يجد المشاهد فيلم قصير عن لبنان في مرحلته الذهبية، حيث كان يُطلق عليه لقب “سويسرا الشرق”، مرحلة زمنية من أجمل مراحل بلد الأرز، مرحلة ما قبل الحرب الأهلية حيث الإستقرار والأمان، حيث البعثات السياحية التي كانت تزور لبنان من أجل الأفلام السينمائية، وهذا ما نقله الحداد حيث رسم صورة مميزة عن تلك الحقبة.

يتناول الكليب قصة عن إحدى البعثات التي تعمل في مجال السينماء، قصدت إحدى المناطق الجبلية في لبنان، وظهر الإعجاب بين فيفيان وأحد أفراد تلك البعثة، واللافت للنظر التركيز على لبنان أكثر من علاقة الإعجاب. تفاصيل صغيرة وبالمعنى كبيرة قامت عليها فكرة الكليب، السيارات القديمة، المناظر الطبيعية، التبولة اللبنانية، الدبكة، رزاعة الملفوف، فقد ركز الكليب على لبنان التراثي والسياحي والرزاعي بعيداً عن الإستعراض الذي لا يُقدم ولا يؤخر.

من يشاهد الكليب يتمنى بأن الوقت يطول، يقف عند تلك المشاهد الجميلة التي تُلامس إحساس كل مواطن لبناني وعربي، تفاصيل تؤكد على أن لبنان بلد الكرم والضيافة، بلد يمرض ولا يموت، فقد عمل فادي حداد على تجسيد أجمل صورة عن لبنان الحضارة والتراث، ومن لا حضارة له لا حاضر ولا مستقبل له.

على صعيد علاقة الإعجاب بين فيفيان وبطل الكليب، تدل على براءة ونظافة تلك الأيام، فقد إحترم الكليب عين المشاهد، حتى إن “لوكات” فيفيان بسيطة، أزياء محترمة، مكياج خفيف. لوحات راقصة من الدبكة اللبنانية مع التبولة اللبنانية وقطف الملفوف من الأرض، عوامل بسيطة ولكنها أضافت عمقاً للكليب.

يُقال بأن الصورة تتحدث عن نفسها، وكليب أغنية “غل بقلبي غل” يتحدث الرؤية الفنية التي تعتمدها شركة “لايف ستايلز ستديوز”، والشراكة الحقيقية مع المخرج فادي حداد، حيث الثقة المتبادلة في تقديم أعمال مصورة تنال العلامة الكاملة.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً