نحنا بنحكي – باميلا الكيك والنجوم.. حقد ومسافات لن تصلها

img

موسى عبداللهنحنا: فتحت المُمثلة اللبنانية باميلا الكيك النار على نجمات لبنان نادين نسيب نجيم، دانييلا رحمة، فاليري ابو شقرا، مُهاجمةً أدائهن التمثيلي بطريقة تدل على حقد وغيرة وكأنالقلوب مليانة“.

في مقابلة إعلامية، سخرت باميلا الكيك من طريقة حديث دانييلا رحمة وفاليري ابو شقرا باللغة العربية، وقدمت نصائحها بأن تعمل الممثلة على ذاتها خاصةً تلك التي قضت حياتها خارج لبنان.

وعن نادين نسيب نجيم، فتحت باميلا الكيك هجوماً شرساً عليها، حيث كشفت عن أنها تُحب شكلها كما كان قبل، وشنت هجومها على أداء نادين التمثيلي مُعتبرةً أن أداء نادين واحد لا يتغير.

من حق باميلا الكيك أن تعطي رأيها بزميلاتها اللاتي سبقهن بأشواط، ومن حقها أن تغضب أيضاً لأن من يحقد على زملاءه بتلك الطريقة لن يحصل على فُرص عمل وأدوار وبطولات، وحسب نواياكم ترزقون.

اعتبرت باميلا الكيك أن إبن خالتها وإبن جيرانها باتوا نجوم الأن، ساخرةً في ذلك من نجمات لبنان، والسؤال الذي يطرح نفسه أين مكانتهااليوم من النجوم؟.

قد تملك باميلا الكيك موهبة وقدرات تمثيلية مميزة، الا أن تلك الموهبة لا تكفي كي تصنع منها نجمة تُنافس زميلاتها، وبينها وبين النجوم مسافات لم تصلها في السنوات الماضية ولن تصلها نتيجة حقدها، ولا يذكر لها الجمهور دوراً، الا اللهم دورها في مُسلسلسمراالذي تابعه الجمهور بسبب بطلته نادين نسيب نجيم التي بات أداءها وحسب باميلا الكيك عادياً.

باميلا الكيك التي تعمل في مجال التمثيل منذ سنوات لم تُحقق ما حققته دانييلا رحمة من نجومية بأقل من عامين فقط، ولم تُحقق ما حققته بعض مُمثلات لبنان اللاتي دخلن التمثيل خلال السنوات القليلة الماضية.

بما أن من حق باميلا الكيك إنتقاد زميلاتها وذلك حق مشروع، فمن واجبها إحترام غيرها أثناء النقد وأن لا تسخر من زميلاتها وكأنها فيلسوفة عصرها وزمانها بمجال التمثيل، وعندما تُريد الكيك انتقاد غيرها لا بُد وأن تكون أنجح ممن تنتقدهم.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً