نحنا بنحكي – وفاء حسين الجسمي لا يُثمن!

img
NE7NA BN7KI 0 Ne7na Magazine الوسوم:

موسى عبداللهنحنا: لا شك في أن الوفاء عملة نادرة في زمن المصالح والمحسوبيات، وينطبق ذلك على مجال الفن في الوطن العربي، اذ يُعتبر الوفاء كلمة غير موجودة في قاموس أغلبية الفنانين العرب في مختلف المجالات الفنية.

لكل قاعدة هُناك إستثناء، ويكاد يكون النجم الإماراتي حسين الجسمي الإستثناء الوحيد في الفن العربي، وصاحب الوفاء الذي لا يُقدر بثمن، ودائماً ما كان خشبة الإخلاص للدول العربية، وبالتحديد وطنه الثاني لبنان، الذي لا يترك مناسبة الّا ويُعبر عن حُبه لبلد الأرز.

شارك حسين الجسمي مساء أمس السبت في حفل عيد الجيش اللبناني، حيث كانت مُشاركته لدقائق بمثابة المُفاجأة، مُقدماً أغنيةبحبك يا لبنانللسيدة فيروز، والتي لطالما رددها وغناها بمناسبة أو دون مناسبة، ويعود كل ذلك الى معدنه الأصلي، ووفائه لآشقائه العرب، وليس غريباً عن أبناء زايد حُبهم لأخوتهم العرب ووقوفهم الى جانبهم في الأزمات والصعوبات.

لا شك في أن الأصيل يبقى أصيلاً ولا تُبعده أضواء الشُهرة والنجومية عن معدنه الذي لا يحتاج للتجربة كي يظهر على حقيقته، وهكذا حسين الجسمي، أصيل منذ الولادة وزادته النجومية تواضعاً وأخلاقاً وحباً للأوطان، ورفعت من قيمته وشأنه في زمن الإنبطاح الأخلاقي في الفن العربي.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً