نحنا بنحكي – راغب علامة بأغنية “فوراً غرام”.. غلطة الشاطر بألف

img
NE7NA BN7KI 0 Ne7na Magazine الوسوم:

موسى عبداللهنحنا: طرح النجم اللبناني راغب علامة قبل يومين أحدث أعماله الغنائية بعنوانفوراً غرام“.

وجاءت أغنيةفوراً غرامباللهجة العراقية التي لطالما كانت بمثابة فخ لأي فنان من خارج الحدود العراقية، وبمثابة تحدٍ لأي صوت غيرعراقي لإثبات قدراته الصوتية وتمكنه الموسيقي.

سقط راغب علامة في فخ الأغنية العراقية، اذ بدا غير مرتاحاً بأداءه، بعيداً عن التمكن والتحكم باللهجة العراقية بالشكل المطلوب، حيث جاء أداءه باهتاً في معظم الأغنية، وكأنه يُغنيغصباًعنه.

لا شك في أن أغنيةفوراً غرامغير  مناسبة لصوت راغب علامة الذي سبق وأت نجح بالأغنية الخليجية التي تُعد من اللهجات الصعبة،ولكن الوضع مختلف تماماً بهذه الأغنية التي لم تحمل في مضمونه الموسيقي أي عامل مشجع على الغناء، اذ جاء النص ركيكاً وكأن عنوانالأغنية سوف ينقذها من السقوط، الّا أنالقفشةلم تكتمل عناصر نجاحها الأخرى.

وجاء اللحن تائهاً بين جمله الموسيقية، لا جديد في التركيبة اللحنية، بل ضياع وتخبط في اللحن الذي لم تُعرف هويته، حيث ضاعت الصبغة العراقية مع محاولة الملحن ادخال عنصر التجديد، الّا أن محاولته باءت بالفشل.

بإختصار، كان بإمكان راغب علامة تجنب أغنيةفوراً غرام، وعدم اقناع نفسه بعنوان الأغنية على أنه جديد، وتقديم أغنية صيفية باللهجة اللبنانية أو المصرية، ويمكن اعتبار أغنيةفوراً غرامبمثابةغلطةفنية، وكما يُقالغلطةالشاطر بألف.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً