نحنا بنحكي – تقصير فاضح من بعض نجمات لبنان بحق الأغنية اللبنانية

img
NE7NA BN7KI 0 Ne7na Magazine الوسوم:

موسى عبداللهنحنا: يبدو وأن بعض نجمات الغناء اللبنانيات قد طاب لهن الغناء باللهجة الخليجية، حيث بدا التقصير واضحاً بحق الأغنية اللبنانية التي لها حق على كل مغنية لبنانية، خاصة وأن نجاحهن ودخولهن أي منطقة عربية كان بفضل اللهجة اللبنانية.

تقصير فاضح أقل ما يمكن قوله عن بعض نجمات لبنان، اذ باتت الأغنية الخليجية في المرتبة الأولى في جدول أعمالهن الفني، والمُضحك المُبكي في آنٍ معاً أن معظم أغنياتهن باللهجة الخليجية لم تضرب ولم تُحقق الهدف المرجو، وكأن ما يُقدمهن مُجرد تحصيل حاصل وإثبات وجود لا أكثر ولا أقل.

لن أدخل في لعبة الأسماء، اذ يعرف القاصي والداني أسماء المغنيات اللبنانيات اللاتي هجرنَ الأغنية اللبنانية كما هجرنَ الوطن، اذ باتت الهجرة سمة عند المواطن اللبناني الذي يبحث عن لقمة عيشه في ظل الأوضاع الصعبة في لبنان، الّا أن تلك الهجرة من ناحية فنية لا تنطبق على أي فنان لبناني يمتلك القدرات المادية ويستند على بعض شركات الإنتاج لإنتاج أعماله الغنائية.

بإختصار مُفيد، لا بد وأن تضع كل فنانة لبنانية مصالحها الخاصة والشخصية في دول الخليج العربي جانباً، وتُدرك أن الجمهور الخليجي يُحب سماعهن باللهجة اللبنانية، خاصة وأن الأغنية الخليجية لها نجومها الخليجيين الذين يتمسكون بأغنيتهم الأم، ولا يعتمدوا بالدرجة الأولى على الاغنية اللبنانية او المصرية.

نجمات لبنان اللاتي يقدمن اللهجة الخليجية فشلنَ خلال السنوات القليلة الماضية في منافسة نجمات الخليج وبعض نجمات المغرب العربي اللاتي حققن نجاحات في الأغنية الخليجية، وبات موقفهن صعب جدا، ويكمن الحل بعودتهن الى الأغنية اللبنانية حفظاً لماء الوجه من جهة ،ومن أجل تعويم أنفسهن مجدداً في المنافسة الفنية لبنانياً وعربيا.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً