رأي خاص – رامي عياش رسم “البساطة” بأفضل طريقة والسبب فادي حداد

img

موسى عبدالله – نحنا: يُعتبر النجم اللبناني رامي عياش، من الفنانين الذين يركزون على التفاصيل الصغيرة قبل الكبيرة، وكما يُقال بالعامية “نيئة”، وطبعاً نقصد بها المعنى الإيجابي، حيث يحرص على تقديم أعماله الفنية بأفضل طريقة ممكنة.

طرح رامي عياش قبل 5 أيام فيديو كليب أغنيته الجديدة “قصة حب”، من كلمات محمد رفاعي والحان وتوزيع جان ماري رياشي، وحمل الكليب توقيع المخرج اللبناني فادي حداد، واقترب الكليب من تحقيق أول مليون مشاهدة، مُحققاً نحو 970 الف مشاهدة في غضون 5 أيام من طرحه عبر قناة رامي عياش على اليوتيوب.

من يُتابع كليب “قصة حب”، يُدرك جيداً معنى الحب الحقيقي، وأهمية “البساطة” في العلاقة العاطفية، بعيداً عن المظاهر الخادعة، وعمل المخرج فادي حداد على رسم “البساطة” بصورة جديدة ومختلفة، حيث ظهر البوب ستار ب “لوك” جديد لم يعهده منذ قبل، وهُنا تكمن أهمية التجديد، ومعنى كسر الروتين والتقليد في الأعمال المُصورة.

كسر فادي حداد الصورة التقليدية التي يطلبها النجوم العرب، حيث البرجوازية في أعمالهم المصورة، وتجرأ رامي عياش كما الحداد دون أي تردد في تقديم الصورة الحقيقية عن الفنان الذي يُعتبر ابن بيئته، ونزع صورة الفنان “الكلاس”، وجسد صورة الرجال العاديين في الحياة، الذين يعملون في “ورشة” تصليح السيارات، والذين لم تخلق معهم “ملعقة الذهب”، وجسد صورة الرجل العاشق البسيط، الذي لا يهمه سوى الحب الحقيقي.

في الكليب، تكمن الجرأة والتحدي والبساطة، اذ يُعتبر العياش أول فنان عربي يظهر في هذه الصورة البسيطة والجريئة، ونجح الحداد في وضع رامي بين عامة الناس، تلك الفئة التي تُشكل الأغلبية الساحقة من المجتمع، تلك الفئة التي تُتابع رامي وأغنياته، ونجح في تقريبه من الشارع اللبناني والعربي.

كسب رامي عياش الرهان في كليب أغنية “قصة حب”، وأثبت قولاً وفعلاً معنى التجدد، والبحث عن الابداع، والسبب في ذلك أيضاً المخرج فادي حداد، الذي لطالما عمل على تقديم الأفضل، ويُحسب للعياش والحداد نجاحهما سوياً في هذا الكليب بعد كليب أغنية “يلا نرقص”.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً