لماذا تمت مُصالحة القرن بين نادين نسيب نجيم وسيرين عبد النور؟

img

موسى عبدالله – نحنا: جمعت الممثلة اللبنانية ماغي بو غصن، مساء الأحد الفائت ممثلات لبنان، تحت شعار “لقاء المصالحة”، حيث نجحت بو غصن بالمصالحة بين نادين نسيب نجيم وسيرين عبد النور، بعد خلاف دام سنوات بين النجمتين، وصل الى حروب الكترونية والغاء.

لا شك في أن لقاء المُصالحة بين مُمثلات لبنان يُعتبر حدثاً ايجابياً، تعود فائدته على الدراما اللبنانية التي عانت من تداعيات الإنقسام والحرب بين بعض مُمثلات الصف الأول، ويُعتبر اللقاء بمثابة مُصالحة القرن، وصف مجازي يمكن استخدامه للتعبير عن الخلاف الحاد بين نادين نسيب نجيم وسيرين عبد النور.

ما وراء هذه المُصالحة؟

استغرب رواد مواقع التواصل الإجتماعي من هذه المُصالحة التي جاءت بشكل مفاجئ، حيث كانت تُطبخ خلف الكواليس بعيداً عن الإعلام، ولعبت عدة شخصيات مهمة في مجال الإنتاج دوراً في تقريب وجهات النظر بين نادين وسيرين، لأن هذه المُصالحة من صالح بعض الأطراف الإنتاجية أيضاً.

لا أحد يمكنه معرفة النوايا وما تخبئه الوجوه من دلالات وعلامات، خاصة وأن الخلاف بين سيرين ونادين وصل الى ذروته في بعض المراحل، والمُتابع لباطن الأمور يُدرك أن الخلاف بين الإثنتين لا يمكن حله من خلال لقاء أو عشاء، بل هُناك مصالح مشتركة من خلال هذه المصالحة، وكُل مُمثلة “نادين، سيرين” تُدرك جيداً أن الساحة اليوم ليست حكراً على مُمثلة واحدة، والإنقسام قد يضر بمصالح الكُل.

كيف ولماذا تمت المصالحة؟ سؤال تبقى اجابته في الوقت الراهن قيد الصمت، ومن المؤكد أن الأشهر القادمة سوف تكشف الكثير من الحقائق حول هذه المُصالحة الشهيرة التي سوف تخمد حروب الفانزات على مواقع التواصل الإجتماعي، وسط أُمنيات بأن لا تكون هدنة مؤقتة.

في نظرة على حسابي كُل من نادين نسيب نجيم وسيرين عبد النور على موقع انستغرام، قامت سيرين بإلغاء التعليق على الفيديو الذي نشرته من لقاء المُصالحة الشهير، وحقق بعد اربع أيام على نشره أكثر من مليون مشاهدة، وعللت سيرين ذلك بأنها لا تسمح بالإساءة عبر حسابها.

بينما كانت نادين أكثر جرأة ولم تعمد الى الغاء خاصية التعليق كما سيرين، وحققت الصور التي نشرتها من لقاء المصالحة اكثر من نصف مليون اعجاب، وأكثر من 11 الف و 500 تعليق.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً