نحنا بنحكي – أغنية حسين الجسمي “بالبنط العريض” متواضعة فنياً ونجاحها ضربة حظ

img
NE7NA BN7KI 0 Ne7na Magazine الوسوم:

موسى عبداللهنحنا: يحصد النجم الإماراتي حسين الجسمي نجاح أحدث أغنياته، أغنيةبالبنط العريض، مُحققةً 86 مليون مشاهدةفي غضون ٢٥ يوم من صدورها حصرياً عبر قناته الرسمية على اليوتيوب.

بقالب غنائي ايقاعي، جاءت أغنيةبالبنط العريضباللهجة المصرية، من كلمات أيمن بهجت قمر والحان حسين الجسمي وتوزيع توما.

على الرغم من النجاح والإنتشار الذي تُحققه أغنيةبالبنط العريضالّا أنها عمل غنائي مُتواضع من حيث النص واللحن، ولا يُمكن تصنيفها تحت خانة الأغنيات الدسمة، اذ افتقدت للجودة الفنية المطلوبة.

قد يُدافع فريق واسع عن الأغنية، ويضع نظرية نجاحها على الطاولة، ولكن ليس كُل عمل غنائي ناجح قد يحمل المقومات الفنية، والتاريخ الفني يشهد على نجاح مئات الأغنيات التي لم تكن على مستوى فني مُميز، وحققت النجاح والإنتشار من باب الحظ.

بالبنط العريضأغنيةطقطوقة، متواضعة من حيث النص الغنائي والفكرة التي أراد الشاعر إيصالها، ولا يمكن بناء نص غنائي على مصطلحآه لقيت الطبطبةالذي يتناسب مع مغنيين المهرجان، وهل يمكن شرح معنىضحكتك فيها كهرباحتى لو تُصنف على أنها تعبير مجازي، فما الفكرة والمغزى الشعري من ذلك، أو أن صف الحكي كان هو الغاية.

على صعيد اللحن، حاول حسين الجسمي ركوب موجة الأغنيات المصرية الإيقاعية التي تلقى رواجاً ونجاحا، الّا أن ثقافته الموسيقية خانته، ولم تسعفه في تقديم لحن مميز باللهجة المصرية، اذ سقط اللحن في فخ الملل الموسيقي وضعف المذهب.

نجحت أغنيةبالبنط العريضفي حصد ملايين المشاهدات الّا أنها دون المستوى مهما انتشرت ووصلت، ولا تليق بإسم حسين الجسمي الذي بإمكانه تقديم أهم من هكذا أغنيات وألحان، ونجاحها ضربة حظ وصدفة.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً