نحنا بنحكي – ميريام فارس أخطأت بحق مصر وحققت مبتغاها

img
NE7NA BN7KI 0 Ne7na Magazine الوسوم:

موسى عبدالله – نحنا: يبدو وأن الفنانة اللبنانية ميريام فارس، تُحاول لفت الأنظار بعد الأزمة الصحية التي آلمت بها خلال الأشهر الماضية، وأبعدتها عن الساحة الفنية، وسجلت إسمها ضمن لائحة الغياب.

قبل ساعات، خرجت ميريام فارس بتصريح مُثيرٍ للجدل خلال مؤتمرها الصفحي الخاص بحفلها ضمن مهرجان موازين في المغرب مساء اليوم الأحد، حيث بررت غيابها عن مصر بأن متطلباتها المالية كبيرة على مصر.

“حجة أقبح من ذنب”، ينطبق هذا القول فعلياً على ميريام فارس التي بررت غيابها عن مصر بالقول حرفياً “قبل الثورة كان عندي أسبوعياً حفلتين او ثلاثة في مصر، وبعد الثورة وقفت الحفلات وفي هذا الوقت كبرت انا وكِبر أجري، ومتطلباتي المالية صارت أكبر وصارت شوي كبيرة على مصر، كرمال هيك ما عم كون موجودة”.

تُناقض ميريام فارس نفسها، وهل سألت نفسها اذا ما كانت أهم من النجوم، عمرو دياب، أصالة، تامر حسني، شيرين، أنغام، نانسي عجرم، اليسا، محمد حماقي الذين لم تنقطع حفلاتهم عن مصر، ويتقاضون أضعاف ما تتقاضاه ميريام التي يبدو وأنها لم تحسن التعبير والإجابة بالشكل المناسب عن سبب غيابها عن مصر.

متى قدمت ميريام فارس عمل غنائي ضارب باللهجة المصرية، كي يوجد طلب على إسمها بالحفلات العامة والخاصة في مصر، وهل تُدرك بأن ألمع النجمات المصريات والعربيات لم يغبن عن مصر وازداد الطلب على أسمائهن، والأمثلة عديدة، وهل تُدرك ميريام بأن عمرو دياب وتامر حسني ومحمد حماقي يتقاضون أضعاف وأضعاف ما تتقاضاه عن الحفل الواحد من حفلاتها التي تتباهى بها.

التواضع من سمات الكبار، ولا يمكن تبرير تصريح ميريام فارس تحت أي ذريعة، ولا يمكن إعتباره ضمن خانة الصراحة، لأن الصراحة عكس ذلك تماماً، وتُدرك ميريام جيداً أن بعض نجوم لبنان يتقاضون مبالغ طائلة عن حفلاتهم العامة والخاصة في مصر.

يبدو وأن ميريام فارس قد نجحت في تعويم إسمها مُجدداً بعد غياب أشهر، ونجحت في إثارة الجدل حول إسمها، وقدمت لنفسها خدمةً كبيرة حيث بات إسمها حديث مواقع التواصل الإجتماعي.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً