رأي خاص – قصي خولي لم يكسب رهان العودة في “هارون الرشيد”

img
NE7NA BN7KI 0 Ne7na Magazine الوسوم:

موسى عبدالله – نحنا: غاب الممثل السوري قصي خولي عن الدراما الرمضانية خلال عام ٢٠١٧ بعد فشل مسلسل “جريمة شغف” عام ٢٠١٦، وعاد خلال رمضان الحالي ٢٠١٨ عن طريق مسلسل “هارون الرشيد” الذي ينتمي الى الاعمال التاريخية، والذي يعتبر بمثابة الغائب الحاضر عن خارطة الاعمال الدرامية.

لم يكسب قصي خولي رهان العودة في مسلسل “هارون الرشيد” كما كان يمني نفسه، ولم تشكل عودته اي اضافة في مشواره الفني، وما حصل مع قصي يمكن اعتباره بأنه خطوة الى الوراء من بعد دوره القوي في مسلسل “ولادة من الخاصرة” الذي كان الذروة، ومن بعده اختفى قصي عن المنافسة الحقيقية.

يبدو وأن اسم قصي خولي لم يعد بالقوة المطلوبة امام قوة زملاءه الممثلين السوريين الذي يخوضون بطولات اهم المسلسلات الرمضانية للعام ٢٠١٨، ومما لا شك فيه أن قصي لم يعد ذلك الاسم الذي يجذب اهم المنتجين للتعاون معه نتيجة اسباب معروفة واخرى مبهمة.

بعد “هارون الرشيد” لا بد وان يعيد قصي خولي حساباته الفنية، ويعمل على نوعية ادواره القادمة كما كان في السابق، ولا بد وان يدرك في قرارة نفسه بأن فشل في مسلسل “هارون الرشيد” ولم يدخل ضمن المنافسة مع زملاءه الممثلين، ولم يدخل مسلسله ضمن قائمة المسلسلات التي تحقق نسبة متابعة عالية، بل ان المسلسل لا يحقق الحد الادنى من المشاهدة، حتى ان اغلب القنوات التي تعرض المسلسل لا تمتلك قاعدة جماهيرية.

لا يختلف اثنان على ان قصي خولي من افضل الممثلين السوريين والعرب، ولا يستطيع احد ان يشكك في قدراته التمثيلية، واذا ما اراد المنافسة العام الماضي لا بد وان يدرك بأن الساحة الفنية تسع الجميع وليست حكراً على ممثل على حساب اخر.

الكاتب Ne7na Magazine

Ne7na Magazine

مواضيع متعلقة

اترك رداً